برنامج لتوظيف وتدريب 5 آلاف مبتعث في الشركات الأمريكية

0

بهدف إكسابهم خبرات ومهارات عالية.. نائب مدير عام «هدف» لـ«عكاظ»:

 ? أحمد العرياني (تكساس)

زار وفد من صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» برئاسة نائب المدير العام لدعم التوظيف في الصندوق، الدكتور منصور بن عبدالعزيز المنصور بزيارة للملحقية الثقافية في الولايات المتحدة الأمريكية التقى خلالها بالملحق الثقافي الدكتور محمد بن عبدالله العيسى، والدكتورة موضي بنت عبدالله الخلف، مساعد الملحق للشؤون الثقافية والاجتماعية وعددا من المسؤولين في الملحقية، حيث قدم الوفد شرحا عن البرنامج المخصص لتوظيف وتدريب الخريجين من الطلاب والطالبات السعوديين في أمريكا والذي يعتزم الصندوق تنفيذه لتوظيف وتدريب المبتعثين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين وبالتعاون مع الملحقية الثقافية في أمريكا، حيث يتضمن البرنامج إيجاد فرص تدريبية وتوظيف مباشر للخريجين في أفضل الشركات الأمريكية من أجل تأهيل الخريجين لسوق العمل واكتساب الخبرة والعودة للوطن لسد احتياج سوق العمل بالكوادر الوطنية المؤهله، ولقي المشروع ترحيبا من قبل الملحق الثقافي والمسؤولين في الملحقية الثقافية وتم الاتفاق على الطريقة والآلية المقترحة لانطلاقته خلال الفترة المقبلة. كما التقى وفد الصندوق بالمبتعثين من أجل إطلاعهم على البرنامج وتعريفهم بفرص التوظيف في أمريكا وفق أنظمة العمل الأمريكية للطلاب. وكان اللقاء الأول مع المبتعثين في منطقة واشنطن في مقر الملحقية الثقافية، واللقاء الثاني في جامعة جنوب فلوريدا بولاية فلوريدا بمدينة تامبا على أن يتم الترتيب للقاءات أخرى مستقبلا.
وكشف نائب المدير العام لدعم التوظيف في صندوق تنمية الموارد البشرية، الدكتور منصور بن عبدالعزيز المنصور لـ «عكاظ» عن بدء انطلاق برنامج لتوظيف المبتعثين، مشيرا إلى أنه سيتم خلال المرحلة الأولى من البرنامج توظيف وتدريب 5 آلاف مبتعث في أكبر الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية خلال السنة الأولى من البرنامج وتتراوح مدة التوظيف ما بين 17 شهرا في بعض المجالات، إلى 29 شهرا في المجالات الطبية والهندسية وغيرها. وأوضح المنصور أن «هدف» يعتمد على إشراك عملائه الأساسيين في ما يتخذه من قرارات ومشاريع وطالبي العمل وأصحاب العمل هم شركاء للصندوق لا يمكن تجاهلهم ولذلك فإن مشروع التوظيف للخريجين في أمريكا جاء بعد عدد من اللقاءات مع أصحاب العمل في المملكة والذين يرغبون في أن يمتلك الخريجون ا��قادمون من بلد الابتعاث الخبرة العملية وإلمام مسبق بكيفية العمل لو لفترة محدودة، وتابع: وبطبيعة الحال لا يتم ذلك إلا من خلال التدريب والتأهيل للخريجين في إحدى الفرص الوظيفية المتاحة في الشركات الأمريكية.
وبين المنصور أن الصندوق قام بالتعاقد مع إحدى الشركات العالمية في التوظيف في أمريكا والتي تمتلك أكثر من 400 فرع، حيث تتولى توظيف الخريجين وفق الفرص الوظيفية والتدريبية المتاحه في الشركات الأمريكية في جميع المجالات والتخصصات دون استثناء وفق آلية معينة سيتم الإعلان عنها في موقع الصندوق لتسهيل إجراءات التقديم وتوضيح كل ما هو مطلوب من الخريجين. وأشاد المنصور بتجاوب وزارة التعليم العالي والملحقية الثقافية في أمريكا مع الصندوق في تقديم برنامج توظيف المبتعثين وتقديم جميع التسهيلات التي سوف تساهم في تحقيق ما نصبو إليه جميعا. ومن جانبه، اعتبر الملحق الثقافي في أمريكا، الدكتور محمد بن عبدالله العيسى أن الملحقية ترحب بجميع الأفكار والاقتراحات التي تصب في مصلحة المبتعثين وتساهم في إيجاد فرص عمل أو تدريب للخريجين سواء في أمريكا أو في المملكة، مشيرا إلى أن برنامج التوظيف في الشركات الأمريكية الذي يقدمة صندوق تنمية الموارد البشرية سوف يكون له الأثر الكبير في دعم سوق العمل السعودي بالكوادر والطاقات البشرية المؤهلة والحاصلة على خبرة جيدة في أكبر الشركات الأمريكية. وبين العيسى أن الملحقية تسعى إلى أن يحصل كل مبتعث في أمريكا على ما يستحق من تدريب وتأهيل عملي من خلال الشركات الأمريكية إضافة إلى تنبيه الخريجين عن الفرص الوظيفية في الشركات السعودية بشكل مستمر.
واعتبر عدد من المبتعثين أن برنامج التوظيف الذي يعتزم صندوق تنمية الموارد البشرية إطلاقه سوف يساهم في مساعدة الخريجين في أمريكا للحصول على فرص وظيفية يطمحون لها تؤهلهم للعودة للمملكة بشهادة جامعية وخبرة عملية يستطيعون معها إقناع أصحاب العمل في الشركات السعودية بأحقيتهم في الحصول على وظائف مناسبة تليق بهم. وبين المبتعث فراج الرشيدي، عضو لجنة الدعم والمساندة للأندية الطلابية في أمريكا أن الخريجين يستحقون مثل هذه البرامج والتي شعروا من خلاله بأن الجهات المسؤولة عن القطاع الخاص في المملكة تعي جيدا أن المستقبل لأبناء الوطن في الحصول على الوظائف المناسبة في القطاع الخاص، وتابع: ولا يجد المبتعثون في أمريكا عبارات أفضل من تقديم الشكر لصندوق تنمية الموارد البشرية على فكرة البرنامج، والشكر للملحقية على التعاون لدعم كل ما يخدم المبتعثين في أمريكا. وأشار الرشيدي إلى أن المبتعثين تركزت استفساراتهم خلال اللقاء مع الوفد على نوعية الفرص الوظيفية وكيفية التقديم والفترة المتاحة للعمل، والتي حصلوا على إجابات عليها من قبل الوفد.